المسك الاحمر

N35-085

منتج جديد

المسك الاحمر

المسك الأحمر كفيل بابعاد الجن عن الجسم البشري لان الارواح الشريرة تنفر من الروائح الطيبة لذلك وضع المسك في كل فتحات الجسم اي تحويطها به يطرد الجن  

مزيد من التفاصيل

32 عناصر

1.14 €

-40%

1.90 €

مزيد من المعلومات

ماهوالمسك وماهو مصدره؟

المسك هو طيب و عطر من مصدر حيواني . يتكون المسك في غدة كيسية في بطن نوع من الظباء يسمى غزال المسك وتوجد هذه الغدة في الذكر ولا توجد غدة المسك في الاناث. وقد عرف عرب الجزيرة مهنة تركيب العطور و تجارتها منذ ما قبل الاسلام  و كان المسك من بين العطور المتداولة و المشهورة عند العرب الى جانب العود و العنبر و الصندل و يعتبر المسك الذي يجلب من الهند و الصين من اجود الانواع لان مراعي الظباء فيها اطيب من غيرها.

قيمة المسك في الثقافة الاسلامية

ورد ذكر المسك في القران في وصف الابرار في الاية 26  من سورة المطففين (ختامه مسك وفي ذلك فليتنافس المتنافون). 

ووصى رسول الله عليه الصلاة و السلام المسلمين باستخدام المسك "اطيب طيبكم المسك" و بما ان الحديث عام  يؤخذ منه قياسا استعمال المسك لتطييب بدن الميت و كفنه.

قال بن القيم رحمه الله "المسك محبوب من الملائكة و مذهب للشياطين, الارواح الطيبة تحب الروائح الطيبة و الشياطين تحب الروائح الكريهة والنتنة.

يستعمل المسك لتعطير الجسم حيث يمكن وضعه على المناطق الحساسة و الصدر و الوجه والاذن وحتى على الوسادة كما يمكن حرقه واستعماله كبخور وبالتالي هو مفيد لطرد الجن من المنزل و من جسم الانسان

كيف يستعمل المسك؟:

يستعمل المسك الاحمر لتعطير الجسم حيث يمكن وضعه على المناطق الحساسة و الصدر و الوجه والاذن وحتى على الوسادة كما يمكن حرقه واستعماله كبخور وبالتالي هو مفيد لطرد الجن من المنزل و من جسم الانسان.

كما ينصح  باستعمال المسك  الاحمر ليلا قبل النوم لانه يستفز برائحته الجن المالك للجسم و يؤذيه.

في حين يستعمل المسك الابيض لمنع الاعتداء الجنسي من قبل الجن والدليل قياسا على حديث رسول الله عليه الصلاة و السلام

روى مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أكل البصل والثوم والكراث فلا يقربن مسجدنا، فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم"، وروى مسلم أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال في خطبته: "ثم إنكم أيها الناس تأكلون شجرتين ولا أراهما إلا خبيثتين: هذا البصل والثوم، لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وجد ريحهما من رجل في المسجد أمر به فأخرج إلى البقيع، فمن أكلهما فليمتهما طبخاً".